كلية الفنون-فنوني منتدى كلية الفنون دمشق منتدى كلية الفنون حلب منتدى كلية الفنون السويداء اختبار كلية الفنون مجلة فنوني تجمع طلاب الفنون سوريا fnonee


    معارض الفنون التشكيلية ووظائفها :

    شاطر
    avatar
    see my jop

    الدراسة/الجامعة : كلية الفنون الجميلة
    السنة : 0
    انثى عدد المساهمات : 158
    تاريخ التسجيل : 06/10/2009
    العمر : 31

    معارض الفنون التشكيلية ووظائفها :

    مُساهمة من طرف see my jop في الثلاثاء يناير 12, 2010 11:03 am

    معارض الفنون التشكيلية ووظائفها :

    المعرض في اللغـة : هو مكان عام تعرض فيـه نماذج من المنتجات الفنيـة أو الصناعيـة ... ونحو ذلك . ومعرض الشيء : موضع عرضه وذكره.
    ويعرف المعرض بأنه : اسـم شامل لكل ما يُعرض من عينات ونماذج لغرض تعليمي
    ثـقافي أو دعائي أو تجاري . وغالبا ما يشمـل المعرض نوعاً واحـداً من
    المعروضات . ويتصف بالتجـانس في محتوياتـه ويُعد بأسلوب تقني يبرز ما
    يُعرض فيه بأسلوب علمـي .
    وهو : مؤسسة تعليمية تكلم جماهير الناس بلغة يفهمونها جميعاً ومعروضاته
    التي هي أساس كيانه تؤثر على كل الحواس ولها قوة هائلة على إيقاظ المشاعر
    ، فهو مصدر إلهام وإيقاظ الفكر والوجدان البشري وعلى ذلك فالمعرض يُساعـد
    كل فرد على أن يجد نفسـه ويجد مكانه في المجتمع الإنساني نتيجة لارتباط
    ثقافته وفكره بالحاضر والمستقبل ، وبذلك يصبح المعرض : مؤسسة ثقافية مؤثرة
    وعامل تطور هام في خدمة الإنسان اليوم وغدا .
    ويمكن الخروج بتعريف إجرائي شامل لمعارض الفنون التشكيلية مفاده إن المعرض
    وقاعة عرض الفنون التشكيلية هما : المكان الذي يعرض فيه الإنسان مجموعة من
    الأعمال الفنية سواء اللوحات التشكيلية أو المجسمات الفنية ثـم يرتبها
    ترتيباً معيناً ليُظهر من خلال ذلك الترتيب فكـرة معينـة ينقلها للآخرين .
    والمعرض لا يقدم للناس عناصر الحيـاة المرئيـة متباعدة في الزمان والمكان
    وإنما يجمع بين شتاتها ويؤلف بينهـا في كل واحد . ويبرز فكرة واحـدة تصل
    إلى المشـاهد في اقصر وقت وخير أداء و بأبلغ تعبير ويختار منها الدال على
    الفكرة ويبرزها ويسلط الضوء عليها .
    وقـد أصبحت المعارض الفنية في عصرنا الحاضر تؤدى رسـالة حضارية ووظائف
    عديدة تربوية وثقافية وعلمية واجتماعية واقتصادية وغيرها ويمكن إيجاز أهم
    وظائف المعرض فيما يأتي :
    أ ـ تنشيط الحركة الفنية والعلمية :
    تسـهم المعارض الفنيـة في تنشـيط الحـركة الفنيـة والعلميـة وخلق النهضات
    القومية . فكبار الفنانين والباحثين حققوا مجدهـم العلمي والفني بفضل
    ترددهم على المعارض وإطلاعهم على مجموعاتهـا مما ساعدهم على اكتشاف نواة
    لأسلوبهـم الفني ، وظهور أفكار جديدة لديهم ، مما أسهم في تنشيط الحركة
    الفنية والنهضة العلمية في المجتمع .
    ب ـ الارتقاء بالذوق الفني وتنمية الحس الجمالي :
    تهتم المعارض الفنية بحسن عرض أعمالها ومجموعاتها بأحـدث الأساليب الفنية
    والطرق العلمية متأثرة بما قدمه العلم وما ابتكرته الصناعة من مواد جديدة
    ومفيدة في رفـع المستوى الفني لعرض المعروضات أو الأعمال الفنية وبموجب
    مخططات وتصاميم ومناهج علمية مدروسة ، مما يجعل المعروضات تلفت الأنظار
    وتجذب الانتباه ، وتوحي للزائرين بالاقتباس من طـرق العرض المتبعة بالمعرض
    والاستفادة منها في تجميل بيوتهم مثلاً ، مما يسـهم في تنميـة الذوق الفني
    والحس الجمالي لديهم .
    جـ ـ تعميم الثقافة ونشر المعرفة في المجتمع :
    تساعد المعارض الفنيـة جدياً في تحقيق وتعميم الثقافة ونشر المعرفة وتنمية
    الكفاءة الفنيـة والخبرة العلمية ، وتزيد من معلومات الزائرين وتوسـع من
    آفـاق اطلاعهم وتفتح أمامهم آفاق جديدة للمعرفة وذلك بأسهل وأقصر الطرق .
    د ـ تنمية حرية التفكير ودقة الملاحظة عند الزائرين :
    تعد المعارض من أهم الوسائل المفيدة في تنمية طاقات الإنسان وحرية تفكيره
    وعمق تأمله ودقة ملاحظته ، مما يساعده في اكتشاف نظريات وآراء وقيماً
    جمالية ومفاهيم فكرية وغايات نفعية وأهمية حضارية . وقد اعتاد الآباء
    الواعون لمسؤولياتهم التربوية إن يرافقوا أبناءهم إلى المعارض ويتيحون لهم
    فرصة التأمل بعمق والتفكير بحرية والاستنتاج برغبة ودقة ، والقيام بكل ما
    من شأنه أن يساعدهم على حسن تكوين شخصياتهم وتنمية طاقاتهم وإثارة
    انتباههم وتهذيب ذوقهم الفني .
    هـ ـ الإسهام في توعية المجتمع :
    تسـهم المعارض بدور كبير في نشر التوعيـة بين إفراد المجتمع حيث تنمي
    معلومات الزائر وتزيد سعتهـا نحـو موضوع معين ، كذلك تثير انتباهه وتصحح
    وجهة نظره نحو هذا الموضوع كالتوعية بأضرار التدخين أو المخدرات على سبيل
    المثال ، وبالتالي تكون المعارض قادرة على تحقيق وإيجاد علاقـة بين
    المدركـات البصرية والجمالية والمعرفية .
    و ـ بث روح التعاون بين المجتمع :
    تتطلب دراسـة الفن معارف واسعة بحضارات مختلفة في ميادين عديدة ، مما
    يتطلب التعاون العلمي الذي يخلق صلة بين باحثين وفنانين من جنسيات مختلفة
    جمعهم هـدف علمي نبيل في المعرفـة والكشف عن الحقيقة في مجال العلم والبحث
    العلمي .
    ز ـ تساعد المعارض في صياغة الأفكار الإنسانية :
    تساعد المعارض في صياغة الأفكار وتكييف السلوك والإطلاع على مفاهيم مـن
    فلسفـة الحياة ويشـعر الزائرون للمعارض بإغناء معلوماتهم وتطور تفكيرهم
    بعد اطلاعهم على إبداعات وابتكارات الفنانين والباحثين السابقين .
    ح ـ تحقيق الشعور بالكيان العلمي والحضاري :
    تسهم المعارض في إعطاء صورة واضحة لما حققه كل شعب من الشعوب في ميادين
    الفنون والعلوم والصناعات وغيرها . فندرك المركز الحضاري الذي وصل إليه
    ذلك الشعب ومدى إسهامه في ميادين الإبداع الفني والعلمي والأدبي مما يفرض
    احترام هذا الشعب والاعتراف بمنجزاته وإسهامه الحضاري عبر العصور .
    ط ـ تنمية الحس الحضاري والواجب الاخلاقى :
    تقوم المعارض بتنمية الحس الحضاري والشعور الانسانى وإخوة الإنسان لأخيه
    الإنسان . ففي تجول الإنسـان في قاعات العرض الفنية وتأمله في المجموعات
    المعروضة له اثر كبير في تنميـة الحس الحضاري والشعـور الإنساني والواجب
    الأخلاقي والالتزام بالمحافظة على آثار الفنانين الأقدمين ، وتكريم
    المبدعين .
    ي ـ الإسهام في تلبية رغبات السائحين :
    ازدهرت السياحة الداخلية والدولية في عصرنا الحالي ، ولما للمعارض من دور
    كـبير في إمتاع المشاهدين ، لذا يحرص كثير مـن السائحين على زيارتها
    والاطـلاع على مجـموعتها والمقارنة بينها والتحدث عنها واحتفاظهم بأجمل
    الانطباعات عنها . مما جعل مـن وظائف المعرض المعاصر تلبية رغبات السائحين
    في المعرفة والاطلاع والاستمتاع بالفن والجمال .

    من- قول

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 12:14 am